شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
المتخصص
مشرف
مشرف
عدد الرسائل : 731
نقاط : 1827

تصريحات كلينتون بعد لقاء مرسى

في السبت يوليو 14, 2012 9:40 pm



قالت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، السبت، إن «مستقبل مصر بيد المصريين لكننا نريد أن نكون شركاء، والمصالح الاستراتيجية المشتركة بين البلدين تفوق الخلافات القائمة، ونريد أن نكون شريكا جيدا، وندعم مسيرة الديمقراطية في مصر، وتوجه الشعب المصري لأن يرى طموحاته وهي تتحقق»

وشددت «كلينتون»، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها محمد كامل عمرو، عقب لقائها والرئيس محمد مرسي، بمقر رئاسة الجمهورية، على «دعم التحول الديمقراطي، وأن المصريين هم من يقررون الطريق الذي يخوضونه، وتأكدنا أنا وأوباما أن الديمقراطية صعبة وتحتاج إلى حوار وسياسة، ومواءمات، لذلك نشجع الجميع على أن يكون متعاونا وليس للولايات المتحدة أن تقرر، وسنستمر في دعم المصرين في قراراتهم بالطريقة المثلى».

وحول ما إذا كانت الحكومات المتعاقبة في الولايات المتحدة قد ندمت على دعم الرئيس السابق حسني مبارك، قالت «نحن عملنا مع كل الحكومات في مصر كما نعمل مع الجميع حول العالم، نتفق مع بعضها، ونختلف مع بعضها الآخر، وكنا دائما نقف مع الديمقراطية وحقوق الإنسان، وإلغاء قانون الطوارئ، وليس من السهل أن تتحول الدولة من الاستبداد إلى الديمقراطية، فبعض الديمقراطيات تحققت بالدم، لكن مصر اختارت طريقها الخاص».

وتابعت: «مصر وقعت على معاهدة السلام، ونستمر في جهودنا لتحقيق سلام عادل وشامل لشعبين يتمتعان بالسلام والكرامة والأمن للجميع، نعتقد أنه من المهم لكل الدول في المنطقة العمل على تحقيق سلام مستقر في ظل التحديات الاقتصادية التي تواجهها، ونؤمن بضرورة قيام مصر بذلك، ليتمكن الرئيس من الحفاظ على الوضع الداخلي والاقتصادي».

وأشارت «كلينتون» إلى أنها على اتصال وثيق مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأنها التقت به في فرنسا، «ودعم حل الدولتين لا يمكن أن يحدث دون مفاوضات بين الدولتين، ولن يحدث هذا دون إجماع على الحل السياسي، ونبذ العنف، وإتمام المصالحة الفلسطينية، وأنا أشيد بدور مصر في هذا المجال لكن في النهاية على الفصائل الفلسطينية أن تقرر مدى التزامها بالمفاوضات، أو ستكون هناك أفعال أخرى لا نؤيدها وأنا أتابع ذلك بشكل شخصي على مدار العشرين سنة الماضية، والمفاوضات أنسب حل».

وقالت «كلينتون» إنها تتطلع إلى لقاء المشير طنطاوي للحديث عن دور الجيش وأهمية عودته إلى دوره الرئيسي في حماية الأمن القومي، مشيرة إلى أن ما يحدث في مصر حاليا ليس أمرا غير شائع في عمليات التحول الديمقراطي، وحدث من قبل في آسيا وأمريكا اللاتينية والاتحاد السوفيتي، ونحن على ثقة أن المصريين إذا قدموا مصلحتهم فسيمكنهم الإجابة عن هذا السؤال.

وأعربت وزيرة الخارجية الأمريكية عن تقديرها للترحيب الحار الذي لقيته من الرئيس مرسي، مشيرة إلى أن اللقاء تناول حوارًا مطولا حول عدد من القضايا المهمة بالنسبة لمصر والولايات المتحدة، خاصة في هذا التوقيت الذي يتميز بأحداث تاريخية هي الأولى من نوعها في مصر.

وقالت إن مصر تعيش الآن أحداثًا معقدة حول جميع المناحي، من برلمان ودستور وصلاحيات الرئيس، والمصريون هم من بإمكانهم الإجابة عن هذه الأسئلة، مشيرة إلى أن الهدف من زيارتها هو التأكيد على دعم واشنطن للشعب المصري وتحوله الديمقراطي. وأضافت أنها تحدثت مع الرئيس في حوار بناء حول العلاقة الطويلة بين البلدين والتحديات التي تواجه مصر، والحاجة للعمل معا في روح من الاحترام والمصالح والمتبادلة، وتطرقت إلى كيفية الاستمرار في دعم المصريين وتطلعاتهم، خاصة الاقتصادية

ونفت كلينتون أن يكون لقاؤها مع الرئيس قد تطرق لقضية المصري المحتجز في أمريكا الشيخ عمر عبد الرحمن.

من جانبه وصف محمد كامل عمرو، وزير الخارجية، الزيارة بأنها مهمة جدا خاصة في ظل العلاقات الوثيقة بين البلدين، وقال «يسعدني استقبال كلينتون في أول زيارة بعد الانتخابات الرئاسية في مقابلة مع الرئيس ليست قصيرة تم خلالها بحث العلاقات الثنائية بمختلف أوجهها الكثيرة، والأوضاع الإقليمية في المنطقة ورؤية الطرفين لها وقد تميزت الزيارة بالود والصراحة والوضوح من الجانبين ».

وتابع: «أعلنا في كل المناسبات احترام مصر لكل التعهدات التي دخلت فيها طواعية مادام احترمها الطرف الآخر، مفهومنا للسلام هو السلام الشامل كما تنص عليه المعاهدة، والهدف هو تحقيقه بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس».

وقبيل وصول «كلينتون» إلى قصر الرئاسة زادت قوات الأمن المركزي من تأمينها لقصر الاتحادية، وطوقت عربات الأمن المركزي سور القصر، استعدادا لاستقبالها، ومن المقرر أن تلتقي كلينتون، صباح الأحد، مع المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وتجري سلسلة لقاءات مع شخصيات سياسية وقيادات في المجتمع المدني، قبل أن تتوجه إلى الإسكندرية لافتتاح القنصلية الأمريكية الجديدة هناك.


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى