شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Ms.Faten
الادارة
الادارة
انثى عدد الرسائل : 2183
العمر : 34
العمل/الترفيه : معلمة لغة انجليزية و مترجمة
المزاج : عال اوى :)
نقاط : 5493
http://englishawe.yoo7.com

بعد تقديمه واجب العزاء لبوتفليقة..خبراء: زيارة مبارك للجزائر بادرة خير لتحسين العلاقات وإزالة الحرج بين البلدين.. ويطالبون الجزائريين بخطوة مماثلة لدعم العلاقات

في الأحد يوليو 04, 2010 2:22 pm


مثلت زيارة الرئيس محمد حسنى مبارك صباح اليوم الأحد، إلى الجزائر لتقديم
واجب العزاء، للرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة فى وفاة شقيقه الدكتور
مصطفى بوتفليقة، حالة من الجدل، حيث تباينت ردود الأفعال تجاه هذه الزيارة.



السفير عبد الله الأشعل سفير مصر السابق يرى أنها دليل على حرص مصر على
إعادة العلاقات بين البلدين، مطالبا الجانب الجزائرى بخطوة مماثلة.



وأضاف الأشعل أن الجزائر لها وضع خاص بسبب وجود عدد من التيارات المتنازعه
بها أهمها التيار العروبى والتيار الغربى الفرنسى، مشيرا إلى أن الأزمة
الأخيرة والتى تسبب بها عدد من المعلقين الرياضين والإعلامين الذين لم
يدركوا خطورة الموقف.



وأشار د.حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أن هناك العديد من
الملفات العالقة بين مصر والجزائر كوضع شركة الاتصالات وقضية منصب الأمين
العام لجامعة الدول العربية، حيث إن الجزائر إحدى الدول التى تطالب بتدوير
هذا المنصب، مشيرا إلى أن تلك الزيارة ربما تشكل فرصة لمناقشة هذه القضايا.



وأضاف ان الرئيس مبارك كان بإمكانه إرسال برقية عزاء لـ"بوتفليقة"،الا ان
تلك المناسبة ازالت الحرج تجاه قيامه بزيارة رسمية للجزائر.



قالت منار الشوربجى أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية إن الهدف
الرئيسى من زيارة الرئيس محمد حسنى مبارك إلى الجزائر هو تقديم العزاء
للرئيس الجزائرى فى وفاة شقيقة، إلا أنها على مستوى العلاقات بين البلدين
تمثل أحد الأدوات التى يمكن من خلالها إعادة العلاقات بين البلدين لما كانت
عليه فى الماضى بعدما أصابها حالة من التوتر أثر الأحداث الأخيرة فى
مباراة كرة القدم بالسودان.



وأكدت منار أن حالة التوتر بين البلدين ليس لها مبررا والتى يتحمل
مسئوليتها الطرفان، لكن هذه الحالة من السيطرة عليها من خلال أشكال مختلفة
تمثل الزيارة السياسية أحد أطرافها وليست الوسيلة الوحيدة.



وأضافت منار أن الجميع فى الدولتين تأثر بتوتر العلاقات ولذلك فإن الدور
مشترك بين الجميع لإعادة هذه العلاقات ومنها الدور الكبير على المجتمع
المدنى بجانب المجتمع الرسمى ومنها الجمعيات والمنظمات الحقوقية والأهلية
عبر المبادرات والزيارات التى يجب تبادلها بين الطرفين "مصر والجزائر" لفتح
مجال تحسين العلاقات بينها.












http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=249453&SecID=12









استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى