منتديات انجلشاوي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
استعرض الموضوع التالياذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع السابق
Professional
Professional
عدد الرسائل : 284
نقاط : 380

ترجمة سونيت 73 ل شكسبير sonnet 73 Empty ترجمة سونيت 73 ل شكسبير sonnet 73

الجمعة يناير 08, 2021 7:29 pm

ترجمة سونيت 73 لشكسبير sonnet 73

لعـــلكَ تنظـرُ في داخلي مثـل هذا الأوانْ
فـتـــلمح صـفرة آخــر أوراقيَ الواهــــية
تدلتْ بوهن ارتعاد الغصون ببرد الزمان
وجفــّتْ على عُري أطلال ترنيمةٍ حـانية

وفي داخلي سوف تلمح حُـمرة ذاك الشفقْ
يذوب بُعـيْـدَ الغروب ويذوي سـناه بدربهْ
رويدًا رويدًا ستَسـلـِبُ سودُ الليالي الأفـُقْ
تحِلّ بذات الردى ثم تطوي الجميع بثوبهْ


وفي داخلي سوف تلمح جَذوة ذاك المُـنى
وفوق بقـايا رماد شــــــبابي تراه طريحا
وحـتما عـليهـا ســـيَـلفِـظ أنفاسـه والسّــنا
وما كان مهدا له ذات يوم سـيغدو ضريحا

وما كان يوما يَجـِـيشُ ويُـثري بقلبـكَ ودّا
سيمضي قريبا، ويَذوي شبابٌ وحلمٌ تردّى

Sonnet 73
By William Shakespeare
ترجمة: ياسمين مسلم


ترجمة اخرى


يمكنك أن تشبه حالي بذلك الوقت من العام

حين تكون الأوراق الصفراء أو حين لا تكون هنالك أية أوراق

أو حين يكون القليل منها ما زال معلقاً بالأغصان التي تعصف بها الرياح

خاويةٌ من جوقات الإنشاد , بينما كانت الطيور الحلوة تغرد عليها مؤخراً

و في ذاتي … أنت ترى غروب النهار

بعد أن تتلاشى الشمس في الغرب

لتهبط بعد ذلك عتمة الليل شيئاً فشيئاً

و الليل الذي هو الحياة الثانية للموت يغشى كل الكائنات بالسكون

و في ذاتي ترى النار التي تتقد على ما بقي من رماد الشباب

و كأن ذلك الرماد هو فراش الموت الذي سيخمدها و يكتم أنفاسها

بعد أن تغذت عليه و أحرقته.

كل ما شاهدته سيجعل حبك أقوى

لأنه لم يعد هنالك متسعٌ من الوقت قبل الرحيل….

منقول


استعرض الموضوع التاليالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع السابق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى